nav icon

سجن هالدن فنغسال في النرويج ’’ حيث الرفاهية وحياة الملوك للسجين ‘‘ سجن 5 نجوم !!

سجن هالدن فنغسال في النرويج ’’ حيث الرفاهية وحياة الملوك للسجين ‘‘من الطبيعي أن يذهب المجرمون والخارجون على القانون إلى السجن. هكذا يحدث في كل دول العالم وهكذا يحدث في النرويج ولكن مع فارق بسيط، فالسجن في النرويج يعني شاشات LCD ودروس لتعلم الطبخ وفرق للموسيقى وساحات للألعاب الرياضية!!
ما تشاهدونه في هذه الصورة ليس لقطة لأحد الغرف الفندقية، بل صورة حقيقية لأحد عنابر سجن هالدن فنغسال في النرويج، والذي أصبح ثاني أكبر سجن في النرويج بعد أن تم افتتاحه في 8 إبريل الماضي.

سجن هالدن فنغسال في النرويج ’’ حيث الرفاهية وحياة الملوك للسجين ‘‘1يبدأ تميز سجن هالدن من المكان الذي تم بناؤه فيه، حيث تم بناؤه وسط الأشجار والنباتات في أحد الغابات، وأتقن المعماريون جعله يتناسق ويتناغم مع البيئة المحيطة ليبدو كما لو كان جزءاً منها.
لذا استُعمل القرميد الأحمر والحديد المطلي وخشب الخيزران في واجهات مبنى السجن، وتم إحاطته بسور إسمنتي بارتفاع ستة أمتار لكن مع تغطيته بالأشجار.
استغرق سجن هالدن فنغسال 10 أعوام و252 مليون دولار بطاقة استيعابية تصل لـ252 سجين. وتم تزويده بمرافق وتجهيزات تجعل من حياة النزلاء (أقصد السجناء!) مريحة وميسرة من خلال تزويد عنابرهم بشاشات LCD وبراد صغير لحفظ المأكولات والمشروبات، بجانب وجود غرف جلوس ومطبخ مشترك لكل 10-12 عنبر.
إذا لم تكن تلك العنابر كافية يمكن للسجين استضافة أهله منازل من غرفتين ليحصل على قدر كافي من الخصوصية والراحة!

سجن هالدن فنغسال في النرويج ’’ حيث الرفاهية وحياة الملوك للسجين ‘‘2أما بالنسبة لسبب بناء هذا السجن فيعود إلى أحد النقاط التي لا ننتبه لها، فيظن أغلبنا أن المشكلة تنتهي بإدخال المجرم إلى السجن، لكن الحقيقة هي أن جزءاً كبيراً من المشكلة يبدأ بدخولهم إلى السجن وخروجهم منه لأنه يزيد من انعزالهم عن المجتمع وقد يؤدي في أحيان كثيرة إلى تقريبهم من البيئة الإجرامية التي قد يكتسبون فيها مهارات وخبرات لم يكتسبوها في حياتهم الطبيعية! لذا (حسب إحصائيات المملكة المتحدة وأمريكا) يعود ما بين 50-60 من المجرمين إلى السجن مرة أخرى بعد أن يخرجوا منه!

سجن هالدن فنغسال في النرويج ’’ حيث الرفاهية وحياة الملوك للسجين ‘‘3هُنا تبنت النرويج فكرة معاملة السجناء بصورة أكثر إنسانية ليخرجوا من السجن وهم أشخاص أفضل فتتعزز فرص اندماجهم في المجتمع، والغريب أن هذه النظرية نجحت بالفعل في النرويج (أو هكذا يبدو) لأن نسبة من يعودون للسجن فيها تصل لـ20% فقط! وهذه مجموعة أخرى من صور سجن الهالدن الغريب

سجن هالدن فنغسال في النرويج ’’ حيث الرفاهية وحياة الملوك للسجين ‘‘4أظن أن فكرة إنسانية المعاملة والإصلاح والتهذيب من حيث المبدأ صحيحة مئة في المئة لكن تطبيقها بهذه الرفاهية تجعل من السجن مجرد استراحة لهؤلاء السجناء. فما معنى التحذير من السرقة حين تكون نتيجتها الإقامة في هكذا مكان؟!
وما فائدة التحذير من تعاطي المخدرات حين يكون مصيرك هو الإقامة في هذا المكان؟
ثم ما هو شعورك إذا قام أحد بسرقتك فكان عقابه هو الجلوس في غرف فاخرة بشاشات LCD وغرف جلوس ومطابخ أنيقة وسط الغابة؟

مواضيع مميزة :

loading