nav icon

حواديت اطفال : قصة الكنز والكلب الوفى

حواديت الاطفال لها تاثير كبير على نفوس الاطفال على الرغم من انها غير واقعية تماما الا انهم يتاثرون بها ،لذلك علي كل ام عند اختيارها للحواديت ان تختار الحواديت الى بها سلوكيات سليمة وبها هدف واضح حتى يتعلم الاطفال بشكل غير مباشر السلوكيات السليمة والعادات الحسنة التى عليه ان يتبعها فى حياته .

يحكى انه كان يعيش فتى بقرية صغيرة مع والدته ،وهم كانوا يعيشون فى منزل صغير بالقرب من الحقل الذى يعملون فيه ،وفى صباح احدى الايام كانت الام والفتى ذاهبون الى الحقل للعمل به فهم يزرعون الفاكهه ويحصدونها وعندما انتهوا من العمل فى اخر اليوم عادوا الى منزلهم الصغير لكنهم وجدوا كلبا بجوار منزلهم يبدو عليه التعب ،فذهب الفتى واتى بطعام للكلب وماء لياكل ويشرب .

حواديت اطفال : قصة الكنز والكلب الوفى

وفعلا اكل الكلب الطعام وشرب من الماء ولكنه ظل جالسا عند منزل الفتى ،فظل الفتى كل يوم يضع للكلب الطعام والشراب ،وبعد مرور عدة ايام بدا الكلب ان تتحسن حالته الصحية وظل يسير مع الفتى وامه عندما يذهبون للحقل واصبح صديق للفتى ،وفى يوم عطلة الفتى ،اخذ الفتى الكلب وساروا يمشون بالقرية حتى وصلوا الى اطراف القرية بعيدا فوجد الفتى شجرة فجلس اسفلها ليرتاح قليلا ،وفى هذا الوقت كان الكلب يمشى بجوار الشجرة لكنه بدأ يمشى خطوات بطيئة وانفه كان قريبا من الارض يبدو انه يشم رائحة شئ ما ،وعندما شاهد الفتى الكلب تعجب !!!!.

وفجاة توقف الكلب وبدا يحفر فى الارض برجليه فذهب اليه الفتى لكى يفهم ما يحدث ،ومع كثرة الحفر فى الارض اخرج الكلب ورقة كبيرة فاخذها الفتى وفتحها فوجد فيها خريطة تلك الخريطة تبين مكان كنز مدفون فى الصحراء ،ففرح الفتى كثيرا وقرر ان يذهب مع الكلب الى الصحراء حتى يستخرج الكنز من الارض ويصبح غنيا .

وبالفعل فى صباح اليوم الثانى اعتذر الفتى لامه وقال لها انه لن يذهب الى الحقل للعمل وبرر ذلك بانه يشعر بالارهاق ،فتركته امه وذهبت بمفردها الى الحقل ،وبعدها قام الفتى واخذ الكلب معه والخريطة وذهب متجها نحو الصحراء ،وعندما وصلوا هناك وجد الفتى ان الصحراء كبيرة وواسعة ففتح الخريطة حتى يستدل على مكان الكنز لكن كان يوجد لصوص فى نفس الوقت يعلمون بامر الكنز ويحاولون البحث عنه فى الصحراء ،وعندما شاهدوا الفتى ومعه الخريطة اتفقوا اللصوص على انهم يتخفوا فى مكان قريب من الصحراء ليراقبوا الفتى ،وعندما يصل الى الكنز يسرقوه منه .

وبالفعل وصل الفتى الى مكان الكنز فظل يحفر الفتى حتى وصل الى صندوق كبير فاخرجه وعندما فتحه وجد فيه مال وذهب كثير ،وعندما راى اللصوص الكنز خرجوا من مخباهم وهجموا على الفتى ليسرقوا منه الكنز ،لكن الكلب هجم عليهم فخافوا منه وبعدوا ورجع الفتى الى منزله كان معه الكنز ،وعندما عادت امه من الحقل وعلمت الامر فرحت كثيرا لانها لن تعمل وتتعب مرة اخرى .

الحكمة من تلك القصة :

بالطبع تلك القصة غير حقيقية  ولا تمت للواقع باى صلة لكن علينا ان نتعلم منها الرفق بالحيوان وعدم معاملته معاملة سيئة ، وعلينا ايضا ان نتعلم منها ان الكلب دائما صديق وفى ومخلص .

كتب : مها شعبان
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading