يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

10 من أسرع الطيور في العالم بالصور

سيفوز الفهد دائما في سباق على الأرض، ولكن في السماء، تعتمد المنافسة على أسرع الطيور على ما إذا كنت تقيس مستوى الطيران أو السرعة أثناء الغوص في الهواء، ولم يتفق الباحثون على أي طائر يحصل على أعلى مرتبة الشرف، وفي الواقع، تم إنشاء كتاب جينيس للأرقام القياسية في الخمسينيات من القرن الماضي عندما دخل السير هيو بيفر المدير الإداري في جدال مع الأصدقاء حول أسرع الطيور في أوروبا، ولم يتمكن أحد من العثور على إجابة في كتاب مرجعي لذلك قرر بيفر إنشاء إجابة، وفيما يلي بعض من أسرع الطيور في العالم.

 

1- صقر الشاهين من أسرع الطيور في العالم:

صقر الشاهين من أسرع الطيور في العالم

عندما تكون في رحلة جوية مستوية، يقوم صقر الشاهين القوي بالتحليق بسرعة بمتوسط 25 إلى 34 ميلا في الساعة (40-55 كم / ساعة)، ولكن عندما يلاحق هذا الطائر فريسته يظهر حقا قدراته المذهلة، ويرتفع صقر الشاهين إلى ارتفاعات كبيرة ثم يسقط في غوص عميق يسمى الإنحناء بسرعات تصل إلى 200 ميل في الساعة (320 كم / ساعة)، ولوضع ذلك في المنظور الصحيح يمكن أن يصل الفهد بانتظام إلى سرعات تصل إلى 70 ميلا في الساعة (112 كم / ساعة) ويمكن أن يصل السلوقي إلى 45 ميلا في الساعة (72 كم / ساعة).

 

وتعد صقور الشاهين من أكثر الطيور الجارحة شيوعا ومن أسرع الطيور في العالم وتوجد في جميع القارات بإستثناء القارة القطبية الجنوبية، ولقد تم تدريبهم على الصيد لعدة قرون، وفي الولايات المتحدة تم إدراج الأنواع الفرعية من الصقور الأمريكية والقطبية الشمالية على أنها مهددة بالإنقراض في عام 1970، ولكنها انتعشت بعد القيود المفروضة على مادة الـ دي.دي.تي ومبيدات الآفات الأخرى وبسبب برامج التربية الأسيرة، وفقا لتقارير خدمة الأسماك والحياة البرية الأمريكية.

 

2- النسر الذهبي من أسرع الطيور في العالم:

النسر الذهبي من أسرع الطيور في العالم

يعد النسر الذهبي أحد أكبر الطيور الجارحة في أمريكا الشمالية، ومن أسرع الطيور في العالم أيضا، وهو طائر بني قوي مع ريش ذهبي مميز على رأسه ورقبته، وعند افتراس الأرانب والسناجب الأرضية وكلاب البراري يغوص النسر الذهبي بسرعة تزيد عن 150 ميلا في الساعة (241 كم / ساعة)، وتستخدم النسور الذهبية مخالبها الضخمة لإنتزاع فرائسها، وقد عرف عنها أنها تقضي على الغزلان والماشية، وبمجرد أن يخشى أصحاب المزارع ويطاردونهم، أصبحوا الآن محميين بموجب القانون.

 

3- السمامة بيضاء الحنجرة من أسرع الطيور في العالم:

السمامة بيضاء الحنجرة من أسرع الطيور في العالم

بينما يظهر صقر الشاهين والنسر الذهبي سرعة ملحوظة عند الغوص بعد الفريسة، فإن الطيور الأخرى تكون أسرع الطيور بكثير في مستوى الطيران، وعلى الرغم من عدم إثباته علميا، يعتقد العديد من الباحثين أن السمامة بيضاء الحنجرة هي من أسرع الطيور التي تطير في خط مستقيم، وكانت تعرف سابقا باسم الطائر ذي الذيل الشوكي السريع، ويقال إن طائر السمامة بيضاء الحنجرة على شكل سيجار ذو حلق أبيض مذهل يمكن أن يصل إلى سرعات تصل إلى 105 ميل في الساعة (169 كم / ساعة).

 

4- الهواية الأوراسية من أسرع الطيور في العالم:

الهواية الأوراسية من أسرع الطيور في العالم

تعرف الهوايات الأوراسية بمهاراتها البهلوانية وهي رياضية للغاية بحيث يمكنها نقل الطعام لبعضها البعض في منتصف الرحلة أثناء تحليقها في السماء، ويعتقد أن هذه الصقور قادرة على الوصول إلى سرعات تصل إلى 99 ميلا في الساعة (159 كم / ساعة) عندما تنتزع الطيور الصغيرة واليعسوب من الهواء، ويفضلون الغابات المفتوحة، والأراضي البور، والأراضي الزراعية، ويمكن العثور عليهم في إفريقيا وآسيا وأوروبا، وهي أحد أنواع أسرع الطيور في قائمتنا.

 

5- طائر الفرقاطة من أسرع الطيور في العالم:

طائر الفرقاطة من أسرع الطيور في العالم

يمكن أن يطير طائر الفرقاطة لأسابيع في المرة الواحدة، ويقضي معظم حياته في ارتفاع، وغالبا ما ينام في منتصف الرحلة، وهذه الطيور البحرية تصطاد فريستها من الماء أو من الهواء، وفي بعض الأحيان، يزعجون الطيور الأخرى مما يزعجهم كثيرا لدرجة أنهم يسعلون أي سمكة يأكلونها ويضربها طائر الفرقاطة، وتقوم طيور الفرقاطة بكل هذا بسرعات ملحوظة تصل إلى 95 ميلا في الساعة (153 كم / ساعة) أثناء الطيران، وللذكور كيس أحمر مميز أسفل مناقيرهم يتم نفخه أثناء التزاوج، وطائر الفرقاطة يعتبر أيضا من أسرع الطيور في العالم.

 

6- السنقر من أسرع الطيور في العالم:

السنقر من أسرع الطيور في العالم

السنقر أو الصقر الشرس هو أكبر صقر في العالم، وعادة ما يصطاد السنقر في العراء، ويطير عاليا وينقض بسرعة على فرائسه من الأعلى، وغالبا ما يصطاد السنقر في البلاد المفتوحة، وأحيانا يطير عاليا ويهاجم من الأعلى، كما أنه يطارد فرائسه، ويتبعها من الخلف بسرعة منخفضة إلى الأرض، وتشير بعض التقديرات إلى أن السنقر من أسرع لطيور في العالم يطير على الأقل 90 ميلا في الساعة (145 كم / ساعة) في رحلة مستوية و 150 ميلا في الساعة (241 كم / ساعة) عند الإنحناء.

 

7- الأوز أبو قرن من أسرع الطيور في العالم:

الأوز أبو قرن من أسرع الطيور في العالم

هذا الطائر المائي طويل العنق أسود بشكل أساسي له وجه أبيض وبقع جناح بيضاء كبيرة، وهو أكبر طائر مائي في إفريقيا وأكبر أوزة في العالم ومن أسرع الطيور في العالم، ويتغذى الأوز أبو قرن في الغالب على الأراضي الرطبة والأراضي العشبية للنباتات، ولكن عندما يحلق في السماء فإنه يرتفع، وتشير التقديرات إلى أن الأوز أبو قرن تصل سرعته إلى 88 ميلا في الساعة (142 كم / ساعة).

 

8- البطة الغواصة حمراء الصدر من أسرع الطيور:

البطة الغواصة حمراء الصدر من أسرع الطيور

تتميز البطة الغوصة حمراء الصدر هذه برأس مميز من الريش الشائك، ومن المعروف أن هذه البطة من أسرع الطيور في قائمتنا تطير بسرعة 81 ميلا في الساعة (130 كم / ساعة)، لكنها تحتاج إلى المساعدة في التحليق في السماء، وللحصول على الطيران في الهواء يجب أن يكون لديها بداية ركض، وفقا لتقارير مختبر كورنيل لعلم الطيور، تقع أرجله بالقرب من مؤخرة الجسم، مما يجعل من الصعب عليهم المشي، لكن تشريحهم يساعد عند الغوص.

 

9- طائر القطرس رمادي الرأس من أسرع الطيور:

طائر القطرس رمادي الرأس من أسرع الطيور

سجل باحثون فرنسيون وبريطانيون يعملون في شبه القارة القطبية الجنوبية طائر قطرس رمادي الرأس يطير بمتوسط 78.9 ميل في الساعة (127 كم / ساعة) خلال رحلة البحث عن الطعام، وفي تقريرهم الذي نشر في مجلة الأوك، قالوا إن طائر القطرس استمر بهذه السرعة لما يقرب من تسع ساعات دون راحة تقريبا أثناء عاصفة أنتاركتيكا، وعلى الرغم من سرعته العالية وعاصفة البحر إلا أن طائر القطرس لا يزال نجح في تحديد مكان الفريسة والتقاطها بمعدل مماثل لتلك التي تحققت في ظل ظروف أقل قسوة، وهو من أسرع الطيور في العالم.

 

10- السمامة الشائعة من أسرع الطيور في العالم:

السمامة الشائعة من أسرع الطيور في العالم

على الرغم من أن معظم هذه السرعات تستند إلى تقديرات، إلا أن العلماء تمكنوا من تسجيل رحلة واحدة سريعة بدقة، وفي عام 2009 استخدم باحثون من جامعة لوند في جنوب السويد رادار تتبع لمتابعة التحولات الشائعة أثناء هجرة الربيع ورحلات التجثم الصيفي وهجرة الخريف، قاموا بتسجيلهم وهم يحلقون بسرعة 47 ميلا في الساعة (75 كم / ساعة) مع وصول سمامة شائعة واحدة بسرعة قصوى تبلغ 69.3 ميلا في الساعة (111.6 كم / ساعة).

 

وعندما تجتمع السمامة الشائعة لتتزاوج في ما يسميه العلماء حفلات الصراخ فإنها تزيد من سرعتها، وقال الباحث الرئيسي بير هينينجسون من جامعة لوند لبي بي سي، كانوا معروفين عموما بالطيران بسرعة كبيرة خلال هذا السلوك، ومع ذلك لم تكن هناك بالفعل قياسات معينة لمدى سرعة هذه الرحلات، ومن اللافت للنظر أن الطائر الذي يبدو أنه مضبوط بدقة لأداء نطاق ضيق من سرعات الطيران في نفس الوقت يكون قادرا على الطيران بأكثر من ضعف السرعة عند الحاجة.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading