nav icon

متى تم اكتشاف الاشعة السينية ؟

الاشعة السينية هي موجات كهرومغناطيسية ، مثل موجات الضوء ، ولكن طولها الموجي اصغر 1،000 مرة من الطول الموجى للضوء ، وبسبب هذا الطول الموجي القصير جدا ، يمكن لـ الاشعة السينية اختراق المواد منخفضة الكثافة بسهولة ، مثل أنسجة الجسم ، وهي تخترق ايضا المواد عالية الكثافة مثل العظام ، وتظهر الاشعة السينية صورة المواد الأكثر كثافة (مثل العظام) كمناطق مظلمة .

 

 

اكتشاف الاشعة السينية :
في عام 1895 كان الفيزيائي الألماني فيلهلم رونتجن (1845-1923) يجرب أنبوبة أشعة الكاثود ، وأنتجت الأنبوبة أشعة ضعيفة تسببت في توهج شاشة انبوب الكاثود ، ولكى يستطيع رونتجن السيطرة على هذه الأشعة ، قام بوضع أنبوبة الكاثود في صندوق من الورق المقوى الأسود الذي كان سميكا جدا حتى لا تخترقه أشعة الكاثود .

 

ولكنه لاحظ أن شاشة أخرى عبر الغرفة بدأت تتوهج ، وبما أن هذه الشاشة الثانية كانت بعيدة جدا عن أنبوبة الكاثود ، وخاصة من خلال طبقة من الورق المقوى ، أدرك رونتجن أنه اكتشف نوع جديد من الأشعة ، ومن خلال التجارب وجد رونتجن أن هذا الشعاع الجديد كان قادرا على اختراق حتى الجدران السميكة من مختبره ، وقدم رونتجن ورقة تفصل نتائجه في 28 ديسمبر 1895 .

 

واعترف في الصحيفة بأنه لا يعرف الطبيعة الدقيقة لهذه الأشعة الجديدة ، وقام بتسميتها "الاشعة السينية" أو أشعة "X" لأن X هو الرمز الرياضي للمجهول ، وخلال الاثني عشر شهرا التي أعقبت نشر ورقة رونتجن ، كتب أكثر من 1000 كتاب ومقال عن هذا الموضوع ، وارتفعت أعداد المنشورات إلى أكثر من 000 10 منشور قبل عام 1910 .

 

 

- الاشعة السينية أداة للتشخيص الطبى :
ونتيجة لقوة اختراق الاشعة السينية تم استخدمها كأداة للتشخيص الطبى ، أول استخدام طبي لـ الاشعة السينية جاء في عام 1896 ، وعندما استخدم الفيزيولوجي الأمريكي الاشعة السينية لمتابعة مسار كبريتات الباريوم خلال الجهاز الهضمي لحيوان .

 اكتشاف الاشعة السينية

اكتشاف الاشعة السينية

 

ولم يكن هذا ممكنا إلا بعد أن اخترع توماس ألفا اديسون منظار الاشعة السينية في نفس العام ، وبعد وقت قصير ، بدأ الأطباء في جميع أنحاء العالم باستخدام الأشعة السينية على البشر ، وعادة لفحص كسور العظام أو للبحث عن الأجسام الغريبة مثل الرصاص .

 

وبحلول عام 1970 كان معظم الأميركيين يقومون بإجراء فحص واحد على الأقل بـ الأشعة السينية كل عام عن طريق الأطباء وأطباء الأسنان ، ومع ذلك ، أظهرت الأدلة الأخيرة أن التعرض المفرط لـ الاشعة السينية يمكن أن يؤدي إلى تطور سرطان الدم ، والعديد من الأطباء الآن يوصون أن الفحص بـ الاشعة السينية يكون فقط عند الضرورة القصوى .

 

 

-الاشعة السينية في الحياة اليومية :
واحدة من أجهزة الاشعة السينية الأكثر استخداما هي الماسح الضوئي الموجود في محطات المطار والمولات ، حيث يتم وضع جهاز الاشعة السينية منخفض الطاقة فوق الحزام الناقل ، حيث يقوم بمسح أمتعة الركاب ، ويجب أن تعمل الماكينة المستخدمة في هذا النوع من الماسح الضوئي على تردد محدد جدا ، ويجب أن تكون عالية بما فيه الكفاية لاختراق الأمتعة الصعبة .

كتب : سعاد سعد

مواضيع مميزة :

loading