اكتشاف نوع جديد من الثعابين يطلق عليه الثعبان الذئب

تعد الثعابين من اكثر الزواحف خطورة نظرا لوجود العديد من انواع الثعابين السامة والشديدة السمية وقد تكلمنا من قبل في العديد من المقالات عن اهم انواع الثعابين واكثرها شهرة وسمية ، واليوم موعدنا مع احد انواع الثعابين التي تم اكتشافها مؤخرا في جبال الهيل بكمبوديا .

تعد الغابات الكثيفة الموجودة في جبال الهيل بكمبوديا موطن لانواع لا تحصى من المخلوقات الغريبة التي يتم اكتشافها بين الحين والاخر ، واحدث انواع الكائنات التي تم اكتشافها مؤخرا هي الثعبان الذئب وقد اطلق عليه هذا الاسم بسبب انيابه القوية والخشنة ، ويعتقد العلماء ان الوان الثعبان الذئب قد ساعدته كثيرا في ان يظل مختفيا طوال اكثر من عشر سنوات على الرغم من الجهود البحثية التي تبذل للعثور على انواع جديدة من المخلوقات في المنطقة .

ومعظم انواع الثعبان الذئب يتراوح لونها بين البني الداكن مع علامات بيضاء والبني المحمر واخر نوع تم اكشتافه من الثعبان الذئب كانت الوانه بني فاتح مع علامات داكنة ، ويذكر ان الثعبان الذئب من انواع الثعابين الهادئة المسالمة ما عدا في حالات الخطر فهي تقوم بالدفاع عن انفسها ويمكن ان يسبب اضرارا بالغة للجلد بسبب انيابه الحادة .

ويتغذى الثعبان الذئب في الغالب على السحالي والضفادع في بعض الاحيان ، حيث يستخدم الثعبان الذئب انيابه في الفتك بفريسته عن طريق غرز انيابه الحادة القوية في جسد الفريسة بعمق حتى يقضى عليها ، واناث الثعبان الذئب اكبر بكثير من الذكور وغالبا ما تضع الانثى بيضها الذي يتراوح بين 4 - 11 بيضة قبل الرياح الموسمية ويظل البيض ثلاثة شهور قبل ان يفقس البيض ويخرج من البيض ما بين 5 - 7 ثعابين صغار على قيد الحياة ويتراوح طولهم عند الولادة ما بين 14 - 19 سم ولفترة طويلة بعد الولادة ، عندما ينمو الثعبان الذئب بشكل يمكن ان يصل طوله الى حوالي 50سم .

ويذكر ان اعمال البحث عن المخلوقات الجديدة قد بدأت في عام 2000 من قبل حديقة حيوان فيكتوريا في ملبورن ، ومجموعة جبال الهيل تمتد عبر الجزء الجنوبي في كمبوديا من الحدود التايلاندية في الغرب والى الحدود الفيتنامية في الشرق وتنتشر الغبات الكثيفة على طول تلك السلسلة الجبلية ويأمل العلماء في اكتشاف المزيد من الحيوانات الغريبة والجديدة .

مواضيع مميزة