ما هي أمراض الحمام الشائعة ؟

لأن الحمام من الحيوانات الأليفة المحبوبة، فنحن نهتم بكل احتياجاته، بما في ذلك علاج أمراض الحمام الشائعة، والحمام من الحيوانات الأليفة الشعبية المذهلة، وهو جنبا إلى جنب مع الحمائم، والحمام طيور قصيرة الساق، وجسم الحمام بدين وقوي والذي يوجد في كل مكان تقريبا في العالم في كل من البرية ومنازلنا، وهذه هي أمراض الحمام التالية التي قد يتعرضون لها.

 

 

1- قرحة الفم :

تحدث قرحة الفم لدى الحمام بواسطة كائنات دقيقة تسمى الكائنات الأولية، أو البروتوزوا، وهو من أمراض الحمام التي تنتقل بسهولة من طائر إلى طائر أخر، ولكن من الجيد، الكائنات الأولية لا تستطيع البقاء خارج الطائر لأكثر من بضع دقائق، وينقلها الحمام إلى الحمام الآخر عندما يتشاركون في أحواض الماء، وينتقل أيضا من خلال مناقير الحمام البالغ عندما يغذي صغاره بحليب الحويصلة.

 

عادة ما يوجد الكائنات الأولية الذي يسبب القرح في حويصلة الحمام أو الحنجرة أو القناة الصفراوية أو الكلاكا أو البروتستريكول أو أجزاء أخرى من الجهاز الهضمي، ويمكن أيضا العثور على عقيدات من القرح في سرة صغار الحمام أو في الجيوب الأنفية، وتتنوع أعراض القرحة اعتمادا على الجزء الذي يوجد به القرح من الجسم، ولكن نظرا لأن قرح الفم الأكثر شيوعًا يؤثر على الحلق، فإن معظم الحمام يعاني من صعوبات في التنفس بسبب العقيدات الموجودة في اللوزتين، وعلامات أخرى من القرح، إلى جانب العقيدات الظاهرة، وتشمل الإسهال، وفقدان الوزن، والخمول والنزيف من الفم والكلواكا، وتتفاقم الأعراض إذا لم يتم علاج المرض ويمكن أن يسبب السرطان.

 

تبدو قرحة الفم التي تعتبر من أمراض الحمام مثل أنواع أخرى من العدوى (مثل الخراج) ولكن تذكر أن القرحة لن تؤثر إلا على أجزاء من جسم الحمام المرتبط أو القريب من الجهاز الهضمي (لذلك فإن الآفة الموجودة في الجناح ليست قرحة بالتأكيد)، ويمكن أيضا أن ينظر إلى الكائنات الحية الأولية مجهريا في البراز، وإذا كان الحمام الخاص بك لديه قرح يحتاج إلى علاجه بقوة مع الأدوية في عائلة إيميدازول وأحيانا الإزالة الجراحية للعقد ضروري من قبل الطبيب البيطري.

 

 

2- الديدان :
مثل العديد من أنواع الحيوانات الأخرى، يمكن للحمام أن يأوي أنواع مختلفة من الديدان في الأمعاء، وتنمو الديدان الدودية والديدان الشريطية ودودة الشعر وتعيش في الجهاز الهضمي للحمام ويمكن أن تسبب الإسهال والضعف والقابلية للإصابة بأمراض أخرى، وفي بعض الأحيان يمكنك أن ترى الديدان التي تعتبر من أمراض الحمام الشائعة تمر في براز الحمام ولكن في كثير من الأحيان يتم العثور على بيضها خلال الفحص المجهري، الذي قام به الطبيب البيطري من الفضلات.

 

الحمام يحصل على الديدان من أكل الحشرات ويبتلع فضلات مصابة بالعدوى من الطيور الأخرى لذا قد يكون من الصعب جدا منع صغار الحمام من الحصول على الديدان، ويوصى بالفحوصات المجهرية المنتظمة لفضلات الحمام الخاصة بك لفحص هذه الطفيليات والعلاج يشمل الأدوية التي يمكن إضافتها إلى المياه مثلها مثل أدوية الحمام الأخرى.

 

 

3- الأكريات :
على غرار الديدان، الكوكسيديا أو الأكريات عبارة عن كائنات أولية معوية توجد في الحمام والحيوانات الأخرى ويسبب الإسهال وفقدان امتصاص العناصر الغذائية والضعف والخمول وفقدان الوزن، وينتقل الكوكسيديا بسهولة من الحمام إلى الحمام الأخر عندما يبتلع الفضلات المصابة، وإذا كان الحمام يتصرف بشكل طبيعي ويتم العثور على كمية صغيرة من الأكريات، فإنه لا يتم علاجه في كثير من الأحيان.

 

الكوكسيديا أو الأكريات من أمراض الحمام وهي كائنات أولية مجهرية لذا لن تتمكن من رؤيتها بدون مجهر، ولذلك يوصى بإجراء فحص برازي منتظم من قبل الطبيب البيطري للتأكد من أن الحمام لا يحتوي على وفرة من الكوكسيديا، على الرغم من كون مقادير صغيرة من الطفيليات مقبولة، وإذا كان الحمام الخاص بك يحتوي على الكوكسيديا والفضلات الرخوة (المؤشر الأكثر شيوعا للكوكسيديا) أو أعراض أخرى، يجب أن يتلقى الحمام الأدوية لعلاجه.

 

 

4- الهيكساميتا :
الهيكساميتا من أمراض الحمام الشائعة ويشبه جدا الكائنات الأولية التي تسبب القرح في الحمام، ويتم العثور على هذا الكائن أيضا في الجهاز الهضمي للحمام، والهيكساميتا ليست خطيرة بالنسبة لمعظم الحمام مثل القرح ولكن لا يزال من المستحسن علاج الطيور التي يتم تشخيصها مع ذلك، ويمكن العثور على الكائنات الأولية مجهريا في البراز وغالبا ما يتم الخلط بينه وبين القرح بسبب مظهره المماثل، ويمكن أن يسبب الإسهال إذا كانت الكائنات تزدحم في المسالك الهضمية الخاصة بالحمام ولكن عادة ما يمر دون أن يلاحظها أحد في الحمام العادي.

 

 

5- القمل والعث والذباب :
الطفيليات الخارجية من أمراض الحمام، مثل القمل والعث والذباب هي عناء حقيقي لحمامك الأليف، وهذه الآفات المزعجة لا تعض فقط وتهيج الحمام الخاص بك ولكن يمكن أن تسبب أيضا أضرار أكثر خطورة، والمظهر المتقشر إلى المناطق الخالية من الريش في الحمام الخاص بك، والثقوب الصغيرة في سيقان الريش، كلها علامات على وجود طفيليات خارجية، اعتمادا على نوع الطفيليات، تستخدم عادة البخاخات العلاجية على الحمام المصاب.

 

 

6- الكلاميديا من أمراض الحمام الشائعة :
هناك العديد من السلالات المختلفة من الكلاميديا في الحمام وقد طورت بعض الطيور مناعة ضدهم، ولكن إذا كان الحمام الخاص بك مجهدا فقد يسبب له هذا الإصابة بالكلاميديا، ويمكن إعطاء الأدوية لعلاج الفيروس للطيور التي تظهر أعراض الكلاميديا ولكن لا يمكن الشفاء من المرض الذي يعتبر من أمراض الحمام الشائعة، وإن التهابات الجهاز التنفسي التي يسببها الفيروس هي مصدر القلق الحقيقي في الحمام الذي يعاني من الكلاميديا، لذلك ويتم علاجها عادة مع ضمان أن بيئة الحمام المثالية (تجنب الرطوبة، ودرجات الحرارة المتقلبة، وما إلى ذلك).

 

 

7- الميكوبلازما :
الميكوبلازما من أمراض الحمام الشائعة وهي أيضا سبب التهابات الجهاز التنفسي، ويمكن أن تصيب الميكوبلازما الحمام في الجهاز التنفسي، وإن أعراض عدوى الميكوبلازما هي نفس أعراض الإصابة بالكلاميديا والالتهابات التنفسية الأخرى، وذلك إعتمادا على جزء من الجهاز التنفسي المصاب، قد ترى إفرازات الأنف، والسعال، والعطس، وأعراض أخرى، والإجهاد هو السبب الرئيسي لظهور أعراض الميكوبلازما على الحمام ولذلك ، فإن إدارة بيئة مثالية نظيفة خالية من الإجهاد لحمامك أمر حاسم في الحفاظ على صحة طائرك.

كتب : `ذات الهمة

مواضيع مميزة