كيفية تربية السلاحف الأليفة ورعايتها

السلاحف الأليفة هي الحيوانات الأليفة الشعبية لكثير من الناس لأنها من الحيوانات الهادئة، واللطيفة، والتي لا تسقط الفراء، ولكن السلاحف يمكن أن تعيش طويلا جدا "في أي مكان من 50 إلى 100 سنة"، وإذا أردت أن تحتفظ بواحدة من هذه السلاحف الأليفة، فكن مستعدا لتقديم رعاية طويلة مدى الحياة واعتبر أن السلاحف الأليفة قد تفوقك عمرا إذا قررت أن تحتفظ بواحدة منها.

 

 

سلوك وطباع السلاحف الأليفة :

معظم السلاحف الأليفة سهلة الإنقياد وتميل إلى أن تكون خجولة، إلا إذا تم وضع إثنين من الذكور في العلبة مع بعضها البعض، وهذا غير مستحسن، ويمكن أن تصبح السلاحف الذكور عدوانية تجاه بعضها البعض وحتى يمكن أن تهاجم بعضها البعض، وأحيانا يؤدي الهجوم إلى إصابة خطيرة.

 

معظم السلاحف الأليفة كبيرة جدا بحيث لا يمكن التعامل معها مثل البالغين، ومن المستحسن عدم التعامل معها بأي درجة كبيرة عندما تكون أصغر، لأن هذا يمكن أن يسبب إجهاد السلاحف الأليفة، والذي غالبا ما يؤدي إلى المرض إذا كان الوضع المجهد مستمر، وأكبر عائق لدى السلاحف الأليفة لمعظم الناس هو عمرهم الطويل، ويمكن للسلاحف الأكبر حجما مثل السولكاتا أن تعيش أكثر من 70 عاما، ولذلك ستحتاج إلى خطة لرعاية السلاحف الأليفة في سن الشيخوخة.

 

 

مسكن السلاحف الأليفة :

العديد من أنواع السلاحف الأليفة هي كبيرة إلى حد كبير وتحتاج إلى مكان أو مسكن مناسب في الحجم، ويفضل في الهواء الطلق، وبسبب ترتيبات السكن المفضلة هذه، فإن السلاحف الأليفة هي الأنسب للمناطق ذات المناخات الأكثر اعتدالا.

 

اعتمادا على درجات الحرارة التي تنشأ فيها السلاحف والمنطقة التي تعيش فيها، قد يكون من الضروري إحضار السلاحف الأليفة داخل البيت أثناء الليل أو أثناء الطقس البارد، ومع وجود السلاحف الكبيرة مع توفير مساكن داخلية يمكن أن يكون تحديا كبيرا، وبعض الأنواع تحتاج أيضا إلى السبات والتي يمكن أن تكون مرهقة جدا على السلاحف وتتطلب ظروف بيئية خاصة، وعند إنشاء مسكن خارجي، يجب عليك التأكد من أنه قوي وأن تقوم بدفن أسوارك، فالسلاحف الأليفة قوية جدا، وخصوصا الكبيرة منها، وحاويات ضعيفة لن تتحملها لفترة طويلة جدا.

 

بعض السلاحف تتسلق بشكل جيد حتى أنها قد تتطلب مسكن مسقوف، ومن المهم جدا أيضا التأكد من أن مسكنها بعيدا عن الحيوانات المفترسة (بما في ذلك الكلاب)، وتأكد من عدم وجود مخاطر بالقرب من مسكنها، بما في ذلك النباتات السامة، ولا توفر سوى المياه الضحلة، ولا توجد أشياء حادة، ولا توجد أشياء صغيرة غير صالحة للأكل يمكن تناولها عن طريق الخطأ.

 

أيضا بالنسبة لبعض السلاحف، محاولة التسلق أو غيرها من العقبات يمكن أن يؤدي إلى قلبها على ظهورها وهو أمر ينبغي تجنبه، كما ستحتاج معظم السلاحف الأليفة إلى بعض الملاجئ في الهواء الطلق مثل بيت الكلاب (كثير من أصحابها غالباً ما يقومون بتدفئتها).

 

 

السلاحف الأليفة والنظام الغذائي :

السلاحف الأليفة يمكن أن تجعل من نفسها حيانات أليفة مثيرة للاهتمام على الرغم من أنها يمكن أن تقدم بعض التحديات بسبب حجمها وعاداتها الغذائية، وتختلف الحمية بإختلاف الأنواع، ولكن كل السلاحف الأليفة تحتاج إلى مجموعة متنوعة من الأطعمة مع الانتباه الدقيق بمقدار من الطعام الخشن، بالإضافة إلى الكالسيوم والفوسفور في طعامها، وبعض الأنواع من السلاحف الأليفة لديها شهية شرهة وتحتاج أيضا إلى كمية كبيرة من الطعام، وينبغي أن تأخذ في الإعتبار الوقت لإعداد الطعام اليومي، والتكلفة المرتبطة بكمية الطعام التي تأكلها السلاحف الأليفة الخاصة بك قبل الحصول على واحدة منها كحيوان أليف.

 

 

إختيار السلاحف الأليفة المفضلة لديك :

من الأفضل، كما هو الحال مع أي نوع من أنواع الزواحف، الحصول على السلاحف الأليفة من الأسر إذا أمكن ذلك، وهذا ليس من السهل القيام به بالنسبة لبعض الأنواع، ولكن ظروف صيدها والشحن يمكن أن تكون مروعة وتؤدي إلى إجهادها والتي تكون أكثر عرضة للمرض، ويجب فحص السلاحف الأليفة الجديدة في منزلك من أجل الطفيليات ووضعها في الحجر الصحي لبعض الوقت للتأكد من أنها صحية، وخاصة إذا كانت هناك سلاحف أخرى، وبعض الأنواع يمكن أن تكون عدوانية مع غيرها من السلاحف، وإذا تم الإحتفاظ بزوجين من الذكور في مسكن صغير الحجم جدا فيمكن أن يؤدي ذلك إلى القتال، وهذا يمكن أن يؤدي إلى إصابات خطيرة محتملة حول العينين وعلى الساقين.

 

من الضروري إختيار الأنواع الصحيحة من السلاحف الأليفة بناء على احتياجات المسكن، والمتطلبات البيئية، ومتطلبات النظام الغذائي، والأنواع المختلفة من السلاحف الأليفة لها أحجام مختلفة اختلافا كبيرا في البالغين، مع إختلاف درجة الحرارة، والوجبات الغذائية، وبعضها يحتاج إلى السبات بينما البعض الآخر لا يفعل ذلك.

 

تأكد من البحث في كل نوع من أنواع السلاحف الأليفة التي تفكر فيها قبل الحصول على حيوانك الأليف الجديد، وتشمل السلاحف الشائعة على السلاحف ذات القدم الحمراء الروسية، والسلاحف السودانية، والسلاحف اليونانية والسلاحف المشعة ولكن هناك أيضا العديد من السلاحف الأليفة الأخرى.

 

 

مشاكل السلاحف الأليفة الصحية الشائعة :

مثل معظم الزواحف، تكون السلاحف الأليفة عرضة لعدوى الجهاز التنفسي، ومن المرجح أن تعاني السلاحف الأليفة التي نشأت في البرية من التهابات الجهاز التنفسي، والتي تنتج عن ظروف غير صحية، وسوف تظهر السلاحف السبات العميق، وفقدان الوزن، ويمكن أن تظهر المخاط الزائد حول الفم والممرات الأنفية، والعلامات المبكرة لعدوى الجهاز التنفسي تشمل الصفير ورفضها الطعام.

 

تتم معالجة التهابات الجهاز التنفسي عادة بالمضادات الحيوية التي تعطى عن طريق الحقن، ولكن هذا يتطلب تشخيصا من طبيب بيطري الخاص بالزواحف، وبينما تخضع السلاحف الأليفة للعلاج من عدوى الجهاز التنفسي، يجب أن تبقى دافئة.

 

السلاحف الأليفة أيضا عرضة لأمراض العظام الأيضية، وهي نتيجة لنظام غذائي لا يحتوي على ما يكفي من الكالسيوم، ومثل العديد من الزواحف، تحتاج السلاحف الأليفة إلى التعرض للأشعة فوق البنفسجية لتكون قادرة على امتصاص الكالسيوم، وعادة ما تتغذى السلاحف في البرية في الشمس لأغلب ساعات اليقظة للحصول على هذا المستوى من التعرض للأشعة فوق البنفسجية.

 

إذا لم تحصل السلاحف الأليفة على ما يكفي من الكالسيوم، فسوف تظهر الصدفة بداية العلامات، وإذا كانت السلاحف الأليفة صغيرة، فقد لا تنمو الصدفة بسرعة كافية، وقد تتعرض السلاحف الكبيرة في السن لعظام ضعيفة في أرجلها، ويكون لديها صعوبة في المشي، أو حتى تعاني من كسور العظام.

 

أمراض العظام الأيضية لدى السلاحف الأليفة قابلة للعلاج، ولكن كلما طالت المدة، تقل فرصة استعادة السلاحف لصحتها، ويجب استشارة الطبيب البيطري المؤهل، والذي من المرجح أن ينصح بنظام غذائي كثيف من الكالسيوم مع كثرة التعرض لأشعة الشمس أو الأشعة فوق البنفسجية.

كتب : `ذات الهمة

مواضيع مميزة