6 من أنواع نباتات المحيط المدهشة بالصور

تحتوي المحيطات الهائلة على مجموعة كبيرة من أنواع نباتات المحيط التي تعيش مع مجموعة كبيرة متنوعة من الحياة الحيوانية، وطبقا لناشيونال جيوغرافيك، يغطي ماء المحيطات أكثر من 70 % من سطح الكوكب، وهو يحمل 320 مليون كيلومتر مكعب من المياه، وقد يكون أعمق أجزاء المحيط تمتلك حياة نباتية ضئيلة أو معدومة، ولأن نباتات المحيط تحتاج إلى أشعة الشمس، فإن معظمها إما أن تطفو على سطح الماء أو تنمو على قاع المحيط في المياه الضحلة بما يكفي لتلقي أشعة الشمس الكافية.

 

 

1- عشب البحر :

ينمو عشب البحر في المياه الساحلية الباردة، وهو أكبر نباتات بحرية في العالم والذي يمكن أن يصل إلى حوالي 250 قدما في الطول، وعشب البحر هو أيضا أسرع النباتات نموا في العالم، وعشب البحر يمتلك اللون البني عادة ويعيش على سطح المحيط، ويبقى طافيا بمساعدة بصيلات الطفو الصغيرة التي تدعمه.

 

 

2- الطحالب البحرية :

الطحالب البحرية من أنواع نباتات المحيط، وعندما تتواجد على الشواطئ تعتبر شكل من أشكال الطحالب المجهرية تسمى العوالق النباتية التي تطفو على سطح المحيط، والطحالب البحرية مثل الكثير من الأعشاب البحرية التي تم حصادها من قبل البشر منذ آلاف السنين كغذاء ومواد للإسكان والحبال والسلال، حتى أنها تستخدم كدواء، والفائض من الطحالب البحرية يمكن أن يخنق الشعاب المرجانية، والسمك الذي يأكل الطحالب البحرية يساعد على الحد من هذه المشكلة.

 

 

3- الحشائش البحرية :

الحشائش البحرية تنمو في المياه الضحلة لأنها تحتاج إلى الكثير من أشعة الشمس، وهذه النباتات الها جذور وتعيش على قاع المحيط، وهم نباتات مزهرة حقيقية، وبعض أنواع الحشائش البحرية هي عشب السلحفاة، وعشب خروف البحر، وعشب المياه الضحلة، وتوفر الحشائش البحرية الموائل للأسماك الصغيرة وغيرها من الحياة البحرية الصغيرة مثل الكركند، فهذه الحيوانات قادرة على الإختباء من الحيوانات المفترسة في الحشائش البحرية، وأسماك الشعاب المرجانية الأخرى تتغذى على الحشائش البحرية.

 

 

4- الطحالب الحمراء من أنواع نباتات المحيط :

الطحالب الحمراء هي أيضا من أنواع نباتات المحيط، والتي تنمو في المياه الاستوائية الدافئة، ولقد تطور هذه النباتات المحيطية في المحيطات لأكثر من 500 مليون سنة، وفقا لجامعة كاليفورنيا بيركلي، وإن الطحالب الحمراء حمراء بسبب وجود صبغيات فيكوريثرين، وهذا الصبغيات تعكس الضوء الأحمر وتمتص الضوء الأزرق، ولأن الضوء الأزرق يخترق الماء لعمق أكبر من الضوء ذي الأطوال الموجية الأطول، فهذا يسمح لصبغيات الطحالب الحمراء بالتصوير الضوئي، ويتم حصاد الطحالب الحمراء كغذاء، وخاصة في آسيا، التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين والعديد من الفيتامينات.

 

 

5- المرجان :

المرجان ليس من النباتات، فهو مخلوق من الحيوانات، ومع ذلك، فإن الشعاب المرجانية تحصل على لونها من العديد من أنواع الطحالب التي تعيش على سطح المرجان، والزوائد المرجانية هي شفافة أو بيضاء، وتعلق الطحالب نفسها على المرجان وتغذي المرجان، الذي يأكل العناصر الغذائية التي تنشأ كمنتج ثانوي لعملية التمثيل الضوئي للطحالب، والمرجان هو أيضا حيوان آكل اللحوم، ولديه مجسات شائكة التي يمكن استخدامها لالتقاط الأسماك الصغيرة، وعلى الرغم من أن المرجان حيوان، إلا أنه يعتمد على علاقة تكافلية مع الطحالب لإبقائه على قيد الحياة.

 

 

6- الطحالب المرجانية :

الطحالب المرجانية تتكون من خيوط دقيقة للغاية تنمو فوق الصخور، وقد تبدو هذه النباتات أشبه بالحجارة من النباتات، وهي صلبة مثل الأسمنت، والطحالب المرجانية تساعد على دعم هيكل الشعاب المرجانية، وتفعل ذلك عن طريق تشكيل قشرة صلبة تملأ الشقوق والفجوات بين قطع من المرجان لتشكل الشعاب المرجانية.

كتب : `ذات الهمة

مواضيع مميزة