معلومات عن ببغاء الدرة الهندي وكيفية رعايته

ببغاء الدرة الهندي لديه أسماء عديدة منها ببغاء الدرة المطوق، أو البراكيت الأخضر، أو الباراكيت ذو العنق الحلقي، وببغاء الدرة الهندي طائر جميل، وهو من الطيور الأليفة الشعبية جدا، وقد لا يكون الببغاء مناسبا للجميع لأنه يتطلب الكثير من الإهتمام والرعاية، ولكنه من الطيور الإجتماعية جدا ويمكن أن يصبح رفيق ممتاز لجميع أفراد العائلة، وببغاء الدرة الهندي من الطيور التي تحب التحدث والإستمتاع بتحدي جيد لأنه من الطيور الجريئة الفضولية، مما يجعل تدريبه يحتوي على الكثير من المرح.

 

 

أصل وتاريخ ببغاء الدرة الهندي :

ببغاء الدرة الهندي هو نوع فرعي من الببغاوات الوردية، والعديد من الأنواع الفرعية منتشرة في جميع أنحاء أفريقيا وآسيا، وببغاء الدرة الهندي هو الببغاء الآسيوي وأصله من سيلان على الرغم من أنه يوجد الآن في أجزاء كثيرة من آسيا، وخاصة في الهند وباكستان، وكما يمكن العثور عليه في المناطق الغربية والجنوبية من السودان ويحظى بشعبية كبيرة في الشرق الأوسط حيث يتم تربيته والعثور عليه في البرية.

 

في البرية، يعيش ببغاء الدرة الهندي في مناطق مصنوعة من الخشب قليلا، بالإضافة إلى المناطق المزروعة في الريف، ويسافر في أسراب تتكون من 100 أو أكثر من الطيور، لذلك اعتادوا على وجود مجموعات، وقد تم الإحتفاظ بببغاء الدرة الهندي في الأسر من وقت مبكر منذ 200 عاما قبل الميلاد، وفي الهند، اعتبروه من الكائنات المقدسة بعد أن بدأ القادة الدينيون في التعرف على قدرته على محاكاة لغة البشر بوضوح، وكان الببغاء يحظى بإحترام كبير من أفراد العائلة المالكة الهنود، وتم الإحتفاظ به في أقفاص مزخرفة ونال الإعجاب بسبب ألوانه وتصرفاته الساحرة.

 

في عام 1920، بدأ أخصائيون تربية الطيور بتكاثر ببغاء الدرة الهندي، ومع ظهور طفرات مختلفة في اللون، بدأت شعبية الطائر تنفجر، والآن أصبح متاح على نطاق واسع في تجارة الحيوانات الأليفة، وما زال مستمر في اكتساب شعبية متزايدة كحيوان أليف، وحجم ببغاء الدرة الهندي الصغير نسبيا وأنماطه الجميلة تساعد على جعله خيارا جيدا لكثير من مالكي الطيور.

 

بسبب العديد من أصحاب الطيور غير المرغوب فيها والإفراج عنها في البرية، فهناك عدد من البببغاوات في جميع أنحاء العالم، وقد وجدت في بريطانيا وكذلك في فلوريدا وكاليفورنيا في الولايات المتحدة وبلدان أخرى، وبما أن ببغاء الدرة الهندي يستطيع أكل المحاصيل وإزالة الحقول، فمن المعروف أنه مصدر إزعاج للمزارعين، وقد دفع هذا التهديد بعض الدول والمحليات إلى حظر هذا النوع، ومن المهم مراجعة سلطة الحياة البرية المحلية للتأكد من إمتلاك الببغاء قانونيا.

 

 

حجم ببغاء الدرة الهندي :

هذا الببغاء متوسط الحجم يبلغ طوله حوالي 16 بوصة بما في ذلك ريش الذيل، والذي يشغل معظم طول الطائر، والببغاء البالغ عادة يزن حوالي 4 أوقية.

 

 

متوسط عمر ببغاء الدرة الهندي :
في المتوسط، يمكن أن يعيش ببغاء الدرة الهندي ما بين (25-30) سنة، وتم التصديق على حالات من ببغاء الدرة الهندي تعيش فوق الخمسين عاما.

 

 

سلوك وطبع ببغاء الدرة الهندي :

على الرغم من أن ببغاء الدرة الهندي لديه سمعة ليست جيده لكونه قاسي ويصعب تدريبه، إلا أنه لا يستحق ذلك إلى حد كبير، وبما أنه من الطيور الذكية جدا، إلا أنه يشعرو بالملل بسهولة جدا، وغالبا ما يلجأ إلى المضغ والسلوك المدمر الآخر إذا ترك وحيدا، كما أنه يمر بمرحلة خداع أو تمويه خلال فترة المراهقة التي يصعب على بعض أصحابه أن يتم التعامل معه، ويأتي هذا مع عدوان طفيف ولكن المرحلة لا تستغرق سوى بضعة أسابيع أو أشهر.

 

ومع ذلك، فإن ببغاء الدرة الهندي الذي يتم التعامل معها كثيرا ويتم رعايته بشكلٍ جيد يتمتع بوجه عام بشخصية حلوة ساحرة تجعله مفضل لعشاق الطيور في كل مكان، وإن أصواته تكاد تكون هزلية أو مضحكة، لأن صوته ضعيف للغاية ولكن حلو، وسوف تلاحظ أيضا أن ببغاء الدرة الهندي رائع في تنبيهك إلى الخطر، وهي غريزة طبيعية يتم إكتسابها من البرية التي يأتي منها مع النداء بصوت عال إلى حد ما.

 

ببغاء الدرة الهندي لا ييتصف بكونه حنون جدا، على الرغم من أن الإناث تميل إلى تشكيل رابطة أقوى مع أصحابها في حين أن الذكور أكثر سهولة حول هذا الموضوع، وهو عموما طائر قليل العناية به، وعلى الرغم من شخصياته المتحفزة، فإنه يحتاج إلى الكثير من الوقت والإهتمام.

 

 

ألوان ببغاء الدرة الهندي وأنماطه :

يتوفر ببغاء الدرة الهندي في ظلال تتراوح بين الأصفر اللآمع، والأخضر، والأزرق، إلى الأمهق، ولون السينامون، وعلى الرغم من أن الطفرات اللونية شائعة، إلا أن الألوان الطبيعية لهذا النوع من الببغاوات هو اللون الأخضر الليموني المشرق مع ريش الذيل الأزرق والريش الأصفر تحت الأجنحة.

 

يعرف هذا النوع من الببغاوات باسم ديمورفيك، مما يعني أن جنس الطائر يمكن تحديده من خلال ألوانه وأنماطه، فذكور ببغاء الدرة الهندي لديها مناقير حمراء داكنة وعلامات سوداء للوجه وثلاثة خطوط ملونة حول رقابهم، وتظهر الحلقة السوداء عند حوالي 18 شهرا وتظهر حلقات زرقاء وخضراء عند بلوغهم سن 3 سنوات، وإناث ببغاء الدرة الهندي بالرغم من أنها لا تزال جميلة، إلا أنها تفتقر إلى خطوط الوجه والرقبة، على الرغم من أن بعض الإناث لديها لون أسود خفيف حول رقابها.

 

 

رعاية ببغاء الدرة الهندي :

مع الإهتمام المناسب والتعامل الجيد والحب، يمكن لببغاء الدرة الهندي أن يصبح رفيقا محبوبا وعضوا في العائلة، والببغاء يستمتع بتعلم أشياء جديدة ويتقنها بشكل خاص مع المالكين بسبب ذكائه، وهذا سبب في تطوير مفردات الببغاء وهو رائع في حيل الطيور، وإذا لاحظت أي سلوك عدواني، فمن الأفضل تجنب التوبيخ حيث أن هذا يمكن أن يتسبب في خوف ببغاء الدرة الهندي الدائم من الناس، وتجاهل السلوك السيئ، وإستخدام التعزيز الإيجابي للسلوك الجيد هو أفضل طريقة للتعامل مع هذا الطائر.

 

ويجب أن يكون القفص الخاص بببغاء الدرة الهندي أكبر مما قد تتوقعه، ويجب أن يستوعب ذيله الطويل ويسمح للببغاء بالقفز واللعب عندما لا تكون حوله، وتأكد من أن تباعد قضبان القفص ليس كبيرا بما يكفي ليتعثر فيه أو يخرج من خلاله، وتنظيف الطعام والماء يوميا، والجثم واللعب أسبوعي،ا والأرضية شهريا أمر لا بد منه للحفاظ على صحة ببغاء الدرة الهندي، ومرة كل سنة، خطط لوضع كل شيء خارج القفص لتنظيفه بالكامل.

 

 

تغذية ببغاء الدرة الهندي :

عادة ما يتغذى ببغاء الدرة الهندي البري على نظام غذائي من الفواكه والخضروات والمكسرات والتوت والبذور، كما أنهميستمتع برحيق الزهور أو الزهور نفسها، وبالرغم من أن معظم الأطباء البيطريين يتفقون على أنه من الأفضل لببغاء الدرة الهندي في الأسر أن يأكل حمية غذائية متوازنة من الكريات.

 

وسوف يرضي ببغاء الدرة الهندي بمجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات في نظامه الغذائي، والخضراوات الورقية حاسمة لأي ببغاء للحفاظ على نظام غذائي سليم، وببغاء الدرة الهندي ليس استثناء، ويمكنه أيضا تناول الطعام المطبوخ الصحي الذي تأكله، وهو مغرم بالدجاج، على الرغم من أن الفاصوليا والحبوب والأرز مقبولة أيضا، وضع في الإعتبار أن الأفوكادو والشوكولاتة سامة للطيور.

 

يجد بعض مالكي ببغاء الدرة الهندي أن طائرهم سوف يدرك ويترك وراءه الكريات إذا تم مزجها بالبذور، وهذا هو الشيء الوحيد الذي يظهر أن هذا الطائر من الصعب إرضاءه بأي نوع من أنواع الطعام، وإذا وجدت أن الأمر كذلك، قم بعرض الكريات والبذور بشكل منفصل وقم بتدويرها وفقا لجدول زمني منتظم، وحتى لو لم يأكل شيئا على الفور، فإنه عادة ما يأتي إليه، كما هو الحال مع جميع الطيور الأخرى، ويجب تفريغ وتنظيف وإعادة تعبئة حاويات الأغذية والمياه يوميا للحد من مخاطر نمو البكتيريا والعدوى.

 

 

ببغاء الدرة الهندي وممارسه الرياضة :

ببغاء الدرة الهندي هو من الطيور النشطة جدا، كما هو الحال مع معظم أنواع الطيور الأخرى، ومن الجيد أن يكون هناك منطقة آمنة لطائرك الأليف للعب وتمديد جناحيه من قفصه لبضع ساعات كل يوم، وببغاء الدرة الهندي أيضا لديه عضلات الفك قوية يجب الحفاظ عليها، ومن الحكمة توفير مجموعة من الألعاب الممضوغة، والجثم، وإكسسوارات القفص، بحيث يكون الطائر أقل عرضة لقضم شيء ذي قيمة أو خطير، وهذا النوع من الببغاوات يتمتع حقا بالألغاز وأي ألعاب معقدة يمكنك العثور عليها، مما يساعد على إبقاء الببغاء مشغولا كذلك، كم أن توفير طبقا من الماء للإستحمام سوف يجعل ريش الببغاء في حالة صحية.

كتب : `ذات الهمة

مواضيع مميزة