معلومات رائعة عن القشريات بالصور

القشريات هي نوع من المفصليات التي تسكن المسطحات المائية والمناطق البرية في جميع أنحاء العالم، وغالبية هذه القشريات هم سكان بحريون أو تسكن المياه المالحة رغم أن بعض القشريات تعيش في المياه العذبة، وتوجد القشريات البرية على أرض الغابات والكثبان الرملية وعلى أجسام المضيفين الأحياء، وتعد الهياكل الخارجية والأجسام المقسمة من خصائص هذه القشريات اللافقارية، والقشريات متنوعة بقدر ما هي وفيرة، وتتراوح التقديرات الموثوقة لأنواع القشريات ما بين 40000 وما يقرب من 100000 نوع.

 

 

وصف القشريات :
تعمل الهياكل الخارجية الصلبة لدى القشريات، والتي يطلق عليها القشرة الكلسية على حماية أجسامها الحساسة والمقسمة، ويتم تجزئة الرأس والصدر والبطن ويتم ربط الساقين في قسمين أو ثلاثة أقسام، وتحتوي القشريات أيضا على ستة إلى ثمانية أرجل، وقرون الإستشعار على رؤوسها تستخدم للتنقل في بيئاتها وإستشعار الموقع والخطر المحتمل والغذاء، وتتمتع هذه القشريات الرائعة أيضا بعيون تقع في وسط رؤوسها، وغالبا ما تكون على هياكل طويلة تشبه الأنبوب.

 

 

القشريات البحرية :

كثير من الناس يفكرون في البحر عندما يفكرون في القشريات، وهذا ربما لأن معظم القشريات هي من سكان البحر، ويشكل سرطان البحر البحري أحد أكبر مجموعات القشريات، حيث يوجد حوالي 5000 نوع، والسرطان الناسك، والسرطان عازف الكمان، والسرطان الملك، وسرطان الرمل هي بعض الأصناف المعروفة، البرنقيل المستقر عبارة عن قشريات يعيش مرتبط بالقوارب والصخور وحتى الحيوانات الأخرى على مسطحات المياه المالحة، والسلطعون من الحيوانات المفترسة الكبيرة التي تعيش في المياه المالحة من البحار الاستوائية إلى القطب الشمالي، وقشريات المياه المالحة الصغيرة التي تشمل الكريل والقريدس وقادوس الرمل تغوص في قاع المحيط.

 

 

قشريات المياه العذبة والقشريات البرية :

أكثر قشريات المياه العذبة شيوعا هي جراد البحر، وهذه القشريات تعيش في البحيرات والبرك من جميع الأحجام في الأنهار والجداول والخلجان والقنوات، ويوجد روبيان وسرطان البحر في المياه العذبة في مثل هذه البيئات، وغالبا ما تكون أصغر وأقل لونا من نظرائها في المياه المالحة، وقد تطورت القشريات التي تعيش على الأرض بشكل مختلف قليلا عن أسلافها المائيين، ونظرا لأنها تحتاج إلى المياه للتخلص من النفايات والحفاظ على درجة حرارة الجسم.

 

فقد تحولت القشريات البرية على مدى ملايين السنين لإستخدام المياه في البيئة لهذا الغرض، وتعمل قلوبها وبطونها وخياشيمها في إنسجام تام لتنظيم المياه في أنظمتها، في حين تعتمد القشريات التي تعيش في الماء على الخياشيم والغمر المستمر بالمياه، وعندما يتعلق الأمر بأوجه التشابه بين القشريات المائية والبرية، فإن أنواع مختلفة من القمل وبعض الحشرات وحتى بعض أنواع سرطان البحر الصغيرة لها أجسام مجزأة وهياكل خارجية تماما مثل أبناء عمومتها الذين يسكنون المياه، ومن أنواع القمل مثل قمل الخشب طفيليات في الطبيعة وتتغذي على العوائل مثل الحيوانات أو حتى البشر.

 

 

تكاثر القشريات :

تتكاثر معظم القشريات عن طريق الإتصال الجنسي مع كل من الذكر والأنثى المنفصلين، وتضع معظم الإناث البيض الذي يفقس اليرقات التي تسبح بحرية، على الرغم من أن بعض القشريات مثل الروبيان تفقس في نسخ صغيرة تشبه البالغين، ومع ذلك، فإن معظم الصغار يصل إلى مرحلة البلوغ من خلال عدة مراحل من التحول، والبرنقيل من المخلوقات الخنثى التي تتكاثر لا جنسيا، مما يعني أن برنقيل واحد ينتج البويضة والحيوانات المنوية.

 

 

الحيوانات المفترسة التي تتغذى على القشريات :
على الرغم من أن القشريات محمية إلى حد ما بواسطة هياكلها الخارجية المتينة، إلا أن هذه المفصليات تعد فريسة لأنواع كثيرة من الحيوانات المفترسة من ثدييات البحر إلى الطيور إلى الأسماك إلى القشريات الأخرى، وغالبا ما تنتهي الحياة مع القشريات عندما تصبح وجبات طعام للكائنات الأخرى، ومع ذلك، قد يكون البشر أسوأ أعداء للقشريات، لأن العديد من أنواع الروبيان وسرطان البحر تعد من الأطعمة الشهية في كثير من الثقافات في جميع أنحاء العالم.

 

 

القشريات والنظام الغذائي :

النظام الغذائي لدى القشريات يختلف اختلافا كبيرا حسب حجم القشريات وتنوعها، والأصناف البرية الصغيرة غالبا ما تعيش على نظام غذائي يتكون من مادة عضوية من تحلل المواد العضوية، وتتغذي القشريات الطفيلية على الدم والمواد الجلدية لحيواناتها المضيفة، وتأكل القشريات المائية الأصغر حجما الكائنات الحية المجهرية والطحالب والعوالق، بينما تتمتع نظيراتها الأكبر بالحمية الغذائية من القواقع والنباتات واليرقات والبيض من الحياة البحرية الأخرى، ويعيش سرطان البحر والسلطعون الكبير على الأسماك والقشريات الأخرى ذات الطبيعة المفترسة التي تنطوي على مطاردة فريستها.

 

 

متوسط عمر القشريات المتوقع :
يختلف عمر القشريات المتوقع اختلافا كبيرا من نوع لآخر، فالأصناف الصغيرة مثل الكريل والقريدس والروبيان لديها العديد من الحيوانات المفترسة والكثير منها لا يتجاوز مرحلة اليرقات، وقد تعيش هذه الأحياء المائية الصغيرة التي تصل إلى مرحلة البلوغ من عام إلى عامين، وهو ما يشبه نظيراتها البرية، وقد تعيش القشريات الكبيرة مثل سرطان البحر والكركند من سنتين إلى خمس سنوات، على الرغم من أن تلك الموجودة في الأسر مثل سرطان البحر الناسك قد تعيش لمدة عشر سنوات أو أكثر، ومن المعروف أن بعض الكركند الكبير يعيش حتى 50 عاما في الأسر.

 

 

القشريات الأليفة :

القشريات شائعة في أحواض الأسماك لهواة الأحياء المائية، وتعتبر سلطعونات المياه العذبة والروبيان حيوانات أليفة شهيرة تساعد في الحفاظ على نظافة الأحواض، وسلطعون الكمان هو من الحيوانات الأليفة حيث يتمتع بأجواء تشبه الحبيبات الرملية والنباتات والمياه، وجراد البحر وسرطان البحر مثل السرطان الخزفي والسرطان الأزرق هي المفضلة للهواة الذين لديهم أحواض السمك في المياه المالحة، والسلطعون الناسك هو من بين الحيوانات الأليفة الأكثر شعبية من القشريات، وإنه يزدهر في بيئة رملية رطبة، والسلطعون الناسك يأتي في مجموعة متنوعة من الأصداف الملونة، وهو من الحيوانات الأليفة شديد القدرة على التحمل ومن القليل الذي كان معروفا للعيش عدة عقود مع الرعاية المناسبة.

كتب : `ذات الهمة

مواضيع مميزة