هل القطط تحزن وتشعر بالإكتئاب ؟

كل القطط لها شخصيتها الخاصة، فالبعض من القطط يكون ودود أكثر من غيرها، ولكن عندما تكون القطط الإجتماعية متحفظة وهادئة فيمكن أن تكون مثيرة للقلق، وفي معظم الحالات، ليس لدى أصحاب القطط أي فكرة عن سبب جلوس القطط أو اكتئابها، ولكن بالنظر إلى بعض المؤشرات، يمكنك أن تهدأ في معرفة أنه قد تكون هذه حالة مؤقتة، وأيضا، معرفة المزيد عن بعض الأسباب المتكررة للإكتئاب لدى القطط وأفضل مسار للعمل وحل هذه المشكلة إذا شعرت القطط بالحزن والإكتئاب.

 

 

علامات الإكتئاب لدى القطط :

* الدلائل الصوتية : هذه هي مؤشرات مسموعة جدا توضح أن القطط قد تكون غير سعيدة، وعادة ما تكون هذه الضوضاء الغير سعيدة من المواء الحزين منخفض الحدة، والخرخرة لا تشير دائما إلى السعادة، كما أن القطط الغير سعيدة يمكن أيضا أن تصدر صوت الخرخرة أكثر كوسيلة لتهدئة نفسها أيضا، وقد تصبح القطط الأخرى التي تكون عادة صاخبة تصبح صوتها هاديء، في حين أن القطط الهادئة يمكنها رفع مستوى الصوت.

 

* لغة الجسد : في بعض الأحيان، يمكن للغة الجسد لدى القطط الخاصة بك أن توضح لك أنها في حالة حزن أو إكتئاب، وأن هناك العديد من أوضاع العين والأذن والفراء والجسم التي يمكن أن تشير إلى ذلك، فالأذن المائلة نحو الظهر، والذيل المطوي،، ووقوف الشعر، وعلامات الجسم الأخرى كلها أشكال التواصل الصامت التي قد تدل على حزن القطط.

 

* العدوان أو الخوف : تميل القطط الحزينة إلى أن تكون أكثر تفاعًا وتتصرف بعدوانية أو خوف، وإذا لاحظت تغيرات في السلوك تؤدي إلى خوف القطط أو العدوانية بشكل غير طبيعي، فقد تكون حزينة.

 

* الإختباء : قد تفقد القطط الحزينة الإهتمام في الأنشطة التي تستخدم لجذبها، وتصبح القطط متوحدة وتميل إلى الإختباء، ويمكن أن تصبح القطط الهادئة كثيرة المطالب.

 

* النوم المفرط : القطط تنام بشكل طبيعي كثيرا ولكن القطط الحزينة أو المكتئبة تنام أكثر، وإذا كانت هناك تغييرات في موقع النوم المفضل لديها، فإن هذا يمكن أن يشير أيضا إلى الحزن.

 

* إهمال القطط في نظافتها الشخصية : يمكن أن يكون هذا علامة على عدم السعادة والحزن وسوء الصحة، وغالبا ما تتوقف القطط التي لا تشعر بأنها بحالة جيدة أو تعاني من الإكتئاب عن لإعتناء بنفسها بترك معاطفها بمظهر غير لائق.

 

* عدم تناول الطعام : إذا توقفت القطط الخاصة بك عن الأكل فجأة، فقد تكون غير سعيد أو حزينة من شيء ما، والقطط الحزينة قد تترك الأطعمة التي كانت تتمتع بها في السابق، وربما تفقد الإ هتمام بمنتجاتها المفضلة.

 

* رش البول : قد تستخدم القطط الحزينة رائحتها الخاصة لتشعر بالتحسن من خلال التبول في أماكن غير مناسبة، وهناك العديد من الأسباب للتبول خارج الليتر بوكس ولكن الضغط والاكتئاب والحزن العوامل الرئيسية في هذه القائمة، وقد تتبول القطط في المناطق ذات القيمة العالية مثل غرفة نومك.

 

* الخدش المفرط: إذا كانت القطط حزينة أو مكتئبة، فقد تبدأ في خدش الأشياء أكثر من المعتاد لتخفيف التوتر وتمييز أراضيها.

 

 

ما هي الأسباب التي تجعل القطط حزينة أو مكتئبة ؟

يمكن أن يكون هناك العديد من الأسباب التي تجعل القطط مصابة بالحزن والإكتئاب، وبغض النظر عن السبب، تأكد من إعطاؤها المزيد من الوقت والإهتمام حتى يتحسن مستوى السعادة لديها، وإذا كان الألم هو السبب، ,يجب عليك أن تعرض القطط على الطبيب البيطري من أجل الفحص وعرفة مدى الحالة لديها.

 

 

المرض من أسباب الحزن والإكتئاب لدى القطط :

يمكن أن تسبب أمراض القطط بأنها لا تشعر بالإرتياح وربما تكون في حالة ألم، وقد لا تكون القطط بنفس المرح إذا كانت جالسة لا تستطيع التحرك، وقد تشعر القطط بغثيان، ولا تريد أن تأكل، حيث أن لديها خلل هرموني، وليس لديها طاقة بسبب المرض، وإن الحالات مثل مرض الكبد الدهني، واللوكيميا، وأمراض الجهاز التنفسي العلوي، والسكري، وقصور الغدة الدرقية، وأمراض الأسنان، وغيرها كلها مشاكل صحية خطيرة يمكن أن تؤثر على مستوى سعادة القطط الأليفة الخاصة بك، وإذا كنت تشك في أن القطط مكتئبة أو حزينة لأنها مريضة، فعليك تحديد موعد لزيارة الطبيب البيطري بأسرع وقت ممكن لحل اللغز.

 

 

الجروح من أسباب الحزن والإكتئاب لدى القطط :
قد تحد الجروح من قدرة القطط على القيام بأشياء كانت تتمتع بها في السابق، مثل القفز، والألم بعد الجروح أو الإصابة يمكن أن يجعل القطط لا تشعر بالسعادة كما هي عادة، وتأكد من اتباع توصيات الطبيب البيطري فيما يتعلق بتخفيف الألم أو إذا كانت القطط تبدو في حالة ألم.

 

 

* فقدان احد افراد العائلة من أسباب الحزن والإكتئاب لدى القطط :

دائما ما يكون فقدان أحد أفراد العائلة أمرا صعبا بالنسبة إلى جميع القطط، كما أن قطتك ليست استثناء، وعندما ينتقل أحد أفراد الأسرة (الإنسان أو الحيوان) بعيدا، قد تشعر القطط بالحزن وتصاب بالإكتئاب، وعادة ما يكون هذا سلوكا مؤقتا فقط ومع مرور الوقت ستعود القطط إلى وضعها الطبيعي.

 

إذا كانت القطط الأليفة الخاصة بك مكتئبة أو حزينة بسبب موت قط أخر في المنزل، فقد تستفيد (أم لا) من وضع صديق قط جديد داخل أفراد العائلة، وكن حذرا عند إضافة رفيق آخر من القطط قريبا للعائلة، والوقت عادة ما يكون أفضل علاج لتغيرات أعضاء العائلة الرئيسية، ولكن هناك أيضا العلاجات الطبيعية مثل الفيرومونات والمكملات الغذائية التي يمكن أن تساعد القطط لتجعلها أكثر سعادة في هذه الأثناء.

كتب : `ذات الهمة

مواضيع مميزة