9 من النباتات آكلة اللحوم بالصور

نعلم جميعا أساسيات السلسلة الغذائية، فالنباتات تأكل أشعة الشمس والحيوانات تأكل النباتات، والحيوانات الكبيرة تأكل الحيوانات الصغيرة، ومع ذلك، في عالم الطبيعة، يوجد دائما استثناءات، كما يتضح من النباتات آكلة اللحوم التي تجتذب وتصيد الحيوانات وتهضمها (معظمها من الحشرات، ولكن أيضا القواقع أو السحالي أو حتى الثدييات الصغيرة)، وفي الصور التالية، سوف تقابل 12 من النباتات آكلة اللحوم، بدءًا من نبات مصيدة ذباب فينوس المعروف إلى زنبق الكوبرا الأقل شهرة.

 

 

1- نبات الجرة الإستوائية :

الشيء الرئيسي الذي يميز نبات الإبريق الاستوائي جنس الجنيات عن النباتات آكلة اللحوم هو حجمه، وهذا النبات يمكن أن يصل إلى قدم في الطول، وهو نبات مثالي لإلتقاط وهضم الحشرات ليس فقط، ولكن السحالي الصغيرة والبرمائيات وحتى الثدييات، ويجذب رحيق النبات ذات الرائحة الحلوة الحيوانات الفريسة، وبمجرد سقوطها في الجرة، قد يستغرق الهضم مدة شهرين، ويوجد حوالي 150 نوعا من الأعشاب المنتشرة حول نصف الكرة الشرقي، وموطنه الأصلي مدغشقر وجنوب شرق آسيا وأستراليا، ويعرف نبات الجرة الإستوائي أيضا باسم كأس القرود، لأنه يستخدم ككؤوس للشرب عن طريق القرود (وهي أكبر من أن تجد نفسها في الطرف الخاطئ للسلسلة الغذائية).

 

 

2- زنبق الكوبرا :

نبات زنبق الكوبرا من النباتات آكلة اللحوم وسمي بهذا الإسم لأنه يبدو وكأنه مثل ثعبان الكوبرا وهو على وشك شن الهجوم، ونبات زنبق الكوبرا دارلينجتونيا كاليفورنيكا، هو نبات نادر أصيل لسكان مستنقع الماء البارد في أوريغون وشمال كاليفورنيا، وهذا النبات نبات شيطاني حقا ولا يقتصر على إغراء الحشرات في إبريقه برائحته الحلوة، ولكن يحتوي إبريقه المغلق على مخارج زائفة عديدة تستنفد ضحاياه أثناء محاولتهم الهرب، والغريب أن علماء الطبيعة لم يحددوا بعد الملقح الطبيعي لنبات زنبق الكوبرا، ومن الواضح أن هناك نوعا من الحشرات يجمع حبوب اللقاح في هذه الزهرة وتعيش لترى يوما آخر، ولكنها غير معروفة بالتحديد.

 

 

3- نبات الزناد :

على الرغم من اسمها القوي، إلا أنه من غير الواضح ما إذا كان نبات الزناد من جنس النباتات آكلة اللحوم بحق أو أنه يحاول ببساطة حماية نفسه من الحشرات المزعجة، وبعض أنواع نباتات الزناد مجهزة بشعيرات صغيرة ، أو الشعر اللزج الذي يلتقط الحشرات الصغيرة التي لا علاقة لها بعملية التلقيح، وأوراق هذه النباتات تفرز الإنزيمات الهضمية التي تذوب ببطء ضحاياها المؤسفة، وفي إنتظار إجراء مزيد من الأبحاث، لا نعرف ما إذا كانت النباتات المحفزة تستمد فعليا أي تغذية من فريستها الصغيرة المتلألئة أو أنها ببساطة تستغني عن الزوار غير المرغوب فيهم.

 

 

4- نبات ليانا :

نبات ليانا من النباتات آكلة اللحوم وهو نوع من النباتات المعروفة باسم تريفيوفيلوم، وتنمو لدى النبات أوراق بيضاوية الشكل غير ملحوظة، ثم في وقت قريب من زهورها، تنتج أوراقا طويلة ولزجة تجذب الحشرات وتلتقطها وتهضمها، وأخيرا، يصبح كرمة متسلقة مزودة بأوراق خطافية قصيرة، ويصل نبات ليانا في بعض الأحيان إلى أطوال تزيد عن 100 قدم، وإذا كان هذا يبدو زاحفا، فلاداعي للقلق خارج البيوت الزجاجية الزراعية المتخصصة في النباتات الغريبة، حيث أن المكان الوحيد الذي يمكن أن تصادف فيه نبات ليانا هو إذا زرت غرب إفريقيا المدارية.

 

 

5- ندى الشمس البرتغالي :

ينمو نبات ندى الشمس البرتغالي في تربة فقيرة بالعناصر الغذائية على طول سواحل إسبانيا والبرتغال والمغرب لذلك يمكنك أن تسامحه لتكملة نظامه الغذائي بالحشرات العرضية، ومثل العديد من النباتات آكلة اللحوم الأخرى في هذه القائمة، يجذب ندى الشمس البرتغالي الحشرات برائحته الحلوة، ويحبسهم في مادة لزجة تسمى الصمغ على أوراقه، ويفرز الإنزيمات الهاضمة التي تذوب الحشرات ببطء، ويمتص العناصر الغذائية حتى يتمكن من العيش ليزهر في يوم آخر.

 

 

6- نبات روريدولا :

نبات روريدولا من النباتات آكلة اللحوم وموطنه الأصلي جنوب إفريقيا، وهو من النباتات آكلة اللحوم التي طورت نفسها، والنبات في الواقع لا يهضم الحشرات الذي يلتقطه بشعره اللزج ولكنه يترك هذه المهمة لأنواع من الحشرات تسمى باميريديا روريدولا، والتي لها علاقة تكافلية بالنبات، وماذا يحصل للنبات في المقابل؟ حسنا، النفايات المهدرة من الحشرات غنية بشكل خاص بالعناصر الغذائية والتي يمتصها النبات، (بالمناسبة، تم اكتشاف حفريات روريدولا التي تعود إلى 40 مليون عام في منطقة البلطيق في أوروبا، في إشارة إلى أن هذا النبات كان منتشرا خلال عصر سينوزويك أكثر مما هو عليه الآن).

 

 

7- نبتة الزبدة :

تم تسمية نبتة الزبدة التي تعتبر من النباتات آكلة اللحوم بسبب أوراقها العريضة التي تبدو وكأنها مغلفة بالزبدة، وهي موطنها الأصلي في أوراسيا وأمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية وأمريكا الوسطى، وبدلا من أن تنبعث منها رائحة حلوة، تجذب نبتة الزبدة الحشرات التي تخطئ في الإفرازات اللؤلؤية على أوراقها للحصول على الماء، وعند هذه النقطة تغوص في المادة اللزجة وتذوب ببطء عن طريق الإنزيمات الهاضمة، ويمكنك في كثير من الأحيان معرفة ما إذا كانت نبتة الزبدة قد تناولت وجبة جيدة من الهياكل الخارجية للحشرات المصنوعة من الكيتين، والتي تركت على أوراقها بعد أن تم هضمها.

 

 

8- مصيدة ذباب فينوس :

مصيدة الذباب فينوس هو من النباتات آكلة اللحوم الأخرى وربما لا تكون أكبر عضو في السلالة ولكن من المؤكد أنها العضو الأكثر شهرة، وعلى الرغم مما كنت قد رأيته في الأفلام، فإن نبات مصيدة الذباب فينوس صغير الحجم إلى حد ما (هذا النبات بأكمله لا يزيد طوله عن نصف قدم)، ويبلغ طول المصيدة اللصقة التي تشبه الجفن حوالي بوصة واحدة فقط، وموطنه الأصلي في الأراضي الرطبة شبه الاستوائية في ولاية كارولينا الشمالية وجنوب كارولينا، وهناك حقيقة واحدة مثيرة للإهتمام حول نبات مصيدة الذباب فينوس الإنذارات الكاذبة من الأوراق المتساقطة، ولن يتم إغلاق المصائد لهذا النبات إلا إذا لامست الحشرة اثنتين من الشعر الداخلي مختلفتين خلال 20 ثانية.

 

 

9- نبات الخف :

نبات الخف من النباتات آكلة اللحوم والذي تم اكتشافه أصلا في جنوب غرب أستراليا، وهو يجذب الحشرات برائحته الحلوة ويغريها بعد ذلك في الجرة ذات شكل الخف، حيث يتم هضم الحشرات ببطء، (تحتوي أغطية هذه الجرار على خلايا شفافة، والتي تجعل الحشرات تضرب نفسها عند محاولة الهروب) وما يجعل نبات الخف غير عادي هو أنه يرتبط بشكل وثيق بالنباتات المزهرة (مثل أشجار التفاح وأشجار البلوط) مما هو عليه الحال في غيرها من النباتات آكلة اللحوم مثل نبات الجرة.

كتب : `ذات الهمة

مواضيع مميزة