12 من سلوكيات النمل الغريبة بالصور والفيديو

حشرات النمل موجودة على الأرض منذ العصر الطباشيري، حيث ازدهرت منذ 100 مليون عام، والنمل لم ينجوا فقط من الكوارث التي ضربت كوكب الأرض والتي قتل الديناصورات، حيث انتشر النمل من الغابات المدارية إلى حد كبير لغزو العالم، واليوم، ما يصل إلى أكثر من 10 كوادريليون "الكوادريليون يساوي مليون مليار" من النمل على قيد الحياة على الأرض، وهم موجودون في كل مكان تقريبا ، باستثناء القارة القطبية الجنوبية.

 

النمل موجود في كل مكان، وهم يديرون الكثير من العالم الأرضي كمحولات للتربة الرئيسية، ومرسلي الطاقة، ومسيطرة على عالم الحشرات، وحتى بعد كل هذا الوقت، مازلنا نكتشف أسرارا جديد عن النمل، وللحصول على لمحة عن أعمالهم الفنية ، إليك بعض الأشياء المدهشة التي نعرفها الآن.

 

 

1- مستعمرات النمل بمثابة كائن عملاق :

النمل الفردي يعادل الخلايا العصبية في دماغك كل واحد ليس لديه الكثير ليقوله، ولكن في إتحاده يمكن أن يحصلوا على الكثير من الأشياء، فتعتبر مستعمرات النمل كائنات عملاقة، فجماعة من أفراد النمل تعمل كأجزاء من كيان أكبر وأكثر قوة.

 

وفي دراسة عام 2015 ، اختبر الباحثون هذه الفكرة من خلال مشاهدة كيف تفاعلت مستعمرات النمل مع اختطاف الكشافة والعمال من النمل، فكان النمل مستاء في كلتا الحالتين، وكان لهم ردود مختلفة، فعندما تم إزالة الكشافة من المحيط الخارجي، تراجعت المستعمرة مرة أخرى إلى العش، وعندما تمت إزالة النمل من داخل مركز العش نفسه، فرت المستعمرة بأكملها، طالبة اللجوء إلى موقع جديد، فالمجتمع بأكمله من النمل يتفاعل بشكل كبير مثل كائن حي واحد استجابة لأي هجمات على أجزاء مختلفة من جسمه.

 

 

2- يستطيع النمل تشكيل جسور حية :

النمل كائنات خبيرة في البناء، فبعض النمل يعتبرون مواد بناء ممتازة، وفي الفيديو أعلاه، يظهر النمل الجياش من قدرته الخارقة على إنشاء جسر حي عن طريق إمساك أطرافه ببعضهما البعض أثناء تمددهما عبر الهواء، ويراقبون تدفق حركة النمل عبر ظهورهم، وفقا لدراسة أجريت في عام 2015، تعديل حجم الجسر وشكله في الوقت الفعلي لتحقيق أقصى قدر من الكفاءة، وإذا انضم عدد كبير جدا من النمل إلى الجسر، على سبيل المثال، قد يتم ترك عدد قليل جدا من النمل لحمل الطعام عبره.

 

 

3- يستطيع النمل أيضا تشكيل قوارب حية :

بما أن النمل الناري يعيش تحت الأرض، فالفيضانات هي كابوس بالنسبة لهم، ولكن بدلا من التشتت في حالة من الذعر، فهم يعالجون الفيضانات بتحويل المستعمرة بأكملها إلى عوامة حية، وطبقة واحدة من النمل تشكل القاعدة، وتتثبت معا بإحكام بما يكفي لتشكيل عازل محكم للمياه يصعب غرقه بشكل مدهش، كما يوضح الفيديو أعلاه، ويمكن أن يتجمع النمل الناري مثل هذا في أقل من 100 ثانية، وإذا لزم الأمر، يمكن أن يظلوا في عذع العوامة أو القارب لعدة أسابيع حتى تهدأ مياه الفيضان.

 

 

4- سرب النمل يشبه المعدن السائل :

ما الذي يجعل تجمعات النمل قوية ولينة ؟ وفقا لدراسة أجريت في عام 2015 ، يرجع سرها جزئيًا إلى القدرة على السلوك كصلب أو كسائل، وأسقط باحثون في شركة جورجيا للتكنولوجيا الآلاف من النمل الناري في مقياس ريومتر، وهو جهاز يختبر استجابة المواد الصلبة أو السائلة مثل المواد الغذائية، والغسول، أو البلاستيك المذاب، وأظهر النمل سلوك لزج، من مقاومة عندما دفعت بخفة إلى تدفق شبيه بالسوائل مع زيادة الضغط.

 

وعلى سبيل المثال، يدفع وزن قرش واحد النمل كما في مقطع الفيديو أعلاه إلى الانفصال لفترة وجيزة، مثل جزيئات الماء، وبمجرد مرور القرش، فإنهم يتحدون مرة أخرى إلى مادة صلبة، فيقول المؤلف المشارك ديفيد هو، وهو أستاذ هندسة في شركة جورجيا تيك، إذا قمت بقطع رغيف من بسكين، فسوف ينتهي الأمر إلى قطعتين من الخبز،ولكن إذا قمت بتقطيع كومة من النمل، فببساطة سيسمح للسكين بالمرور، ثم الإصلاح على الجانب الآخر.

 

 

5- النمل يتحدث عن طريق الشم :

يمكن أن تشتمل المستعمرة على عدة ملايين من النمل، ومع ذلك لا تمتلك الملكات أي جهاز اتصال داخلي لتحدث القوات من النمل، ولا يمكن للنمل أن يتكلم على أي حال، إذن كيف ينسقون كل سلوكهم الجماعي المعقد؟ وسائل الاعلام الاجتماعية؟ النمل لديه لغة، وإن لم يكن مثلنا، وفي حين أن البشر يعتمدون بشكل كبير على الأصوات والإيماءات، فإن النمل له معنى من خلال صنع الروائح، الفيرومونات هي نمط الاتصال الرئيسي، كل منها يحتوي على رسالة معينة من الرائحة يمكن أن يقرأها النمل الأخر في المستعمرة، فهي تنقل مجموعة واسعة من المعلومات بهذه الطريقة، ويمكنها حتى الجمع بين الروائح أو استخدام كميات مختلفة من فرمون لإضافة التفاصيل.

 

 

6- النمل يتحدث عن طريق الصوت أيضا :

قد لا يمتلك النمل أحبال صوتية، ولكن هذا لا يعني أنهم صامتون، مثل الصراصير والجنادب، فبعض النمل قادر على صنع الضوضاء عن طريق فرك أجزاء الجسم المتخصصة معا، النمل في جنس ميرميكا على سبيل المثال لديه أشواك في بطنه التي تصدر صوتا عندما ينتزعه بأرجله، ويفتقر النمل إلى آذان، ولكن ما زال بإمكانه السماع من خلال استشعار الاهتزازات في الأرض بأرجلها وقرون الإستشعار، ويمكنك سماع الصوت في مقطع الفيديو أعلاه.

 

 

7- النمل لديه قرون إستشعار ترسل وتستقبل بيانات :

التواصل من خلال قرون الإستشعار معروفة جيدا، لكن مازال لدينا الكثير لنتعلمه، على سبيل المثال، اكتشف باحثون من جامعة ملبورن أن النمل لا يتلقى المعلومات من خلال قرون الإستشعار فقط، بل يمكنه استخدامها لإرسال إشارات صادرة أيضا، ويقال إن هذا هو أول دليل على استخدام قرون الإستشعار كأجهزة اتصال ثنائية الإتجاه، وليس مجرد أجهزة ستقبال فقط، وقرون الإستشعار لدى النمل هي أعضاء حسية، ولكن حتى الآن لم نكن نعرف أبدا أنه يمكن استخدامها أيضا لإرسال المعلومات، فالطبيعة يمكن أن تفاجئنا.

 

 

8- بدأ النمل الزراعة قبل وجود البشر :

النمل من بين عدد قليل جدا من الحيوانات المعروفة لزراعة المحاصيل، والمهارات التي أتقنها النمل منذ أكثر من 50 مليون سنة، تطورت منذ حوالي 200،000 سنة، وبدأت الزراعة فقط في ال 12،000 سنة الماضية، وما لا يقل عن 210 من أنواع النمل هي مزارعي الفطر، ويمضغون المواد العضوية لتخصيب المحاصيل، ويستخدم معظمها، مجموعة متنوعة من المواد مثل الحشرات الميتة أو العشب، وتشكيل مستعمرات صغيرة في حديقة واحدة، والنمل قاطع الأوراق يستخدم النباتات كسماد ويمكنه بناء مستعمرات ضخمة بملايين النمل، وبعض النمل يحمي محاصيله بالمبيدات الحشرية، والبكتيريا المتنامية التي تنتج المضادات الحيوية المتخصصة لقمع طفيليات الحديقة الفطرية.

 

 


9- مستعمرة النمل يمكن أن تمتد إلى ثلاث قارات :

كل مستعمرة النمل هو عجب من الطبيعة، ولكن النمل الأرجنتيني قد رفعت من حجم الرهان، فهذه الأنواع وحيدة المستعمرة، مما يعني أن الأفراد يمكن أن يختلطوا بحرية بين الأعشاش المنفصلة، وبعد أن أدخلها البشر عن طريق الخطأ إلى الخمس قارات الجديدة، أنشأت إمبراطورية، وهذه المستعمرة تمتد على بعد حوالي 6000 كم (3،700 ميل) من إيطاليا إلى البرتغال، وآخر ، كاليفورنيا الكبيرة، يمتد أكثر من 900 كيلومتر (560 ميل) في غرب الولايات المتحدة، وعلى الرغم من المسافة الواسعة بينهما، كلاهما جزء من نفس الإمبراطورية، كما يقول العلماء.

 

 

10- بعض النمل يصنع المضادات الحيوية الخاصة به :

يجب على النمل والبشر التعامل مع الأمراض المعدية التي تسببها البكتيريا، وبدلا من التوجه إلى طبيب أو صيدلية، تنتج بعض أنواع النمل أدوية خاصة بها من المضادات الحيوية على أسطح أجسامه، ويبدو أن هذه القدرة أكثر شيوعا في أنواع معينة من النمل أكثر من غيرها، وفقا لدراسة أجريت عام 2018، هذه النتائج تشير إلى أن النمل يمكن أن يكون مصدرا مستقبلا لمضادات حيوية جديدة للمساعدة في مكافحة الأمراض البشرية.

 

وأوضحت الدراسات التي اختبرت خصائص المضادات الميكروبية المرتبطة بـ 20 نوعا من النمل، فتم إزالة كل المواد من سطح كل نملة، ثم قدموا الحلول الناتجة من البكتريا، ووجد الباحثون أن اثني عشر نوعا من 20 نوعا من النمل كان لها نوع من العوامل المضادة للميكروبات في الهيكل الخارجي، في حين لم تظهر الأنواع الثمانية الأخرى مثل هذه الدفاعات.

 

 

11- يستطيع النمل رفع ما يصل إلى 5000 ضعف وزن جسمه :

ربما سمعت أن النمل يمكن أن يحمل 10 أو 50 أو 100 ضعف وزن جسمه، أي من هذه الأمور سيكون مثيرا للإعجاب، حتى إذا كان جزء كبير من قوتها يرجع إلى أجسامها الصغيرة، ولكن وفقا لدراسة عام 2014، يمكن للنمل أن يرفع في الواقع أكثر بكثير مما كنا نعتقد، وهو ما يصل ما بين 3400 إلى 5000 ضعف وزن جسمهم، فكل جزء من مفاصل الرأس والعنق لديها نسيج مختلف، مع هياكل صغيرة تشبه النتوءات والشعيرات، وإن هذه الهياكل الصغيرة الحجم قد تنظم الطريقة التي تتجمع فيها الأنسجة اللينة والهيكل الخارجي الصلب، لتقليل الضغط وتحسين الوظيفة الميكانيكية، وقد تصنع احتكاكا أو دعم الجزء المتحرك ضد الآخر.

 

 

12- مستعمرات النمل تستخدم تقسيم العمل :

لقد عرف العلماء لسنوات أن النمل يعمل معا بشكل جيد، سواء كان ذلك ببناء الجسور أو جمع الطعام، ولكن لماذا يبدو أن النمل لا يتنافس ضد الآخر من أجل البقاء مثل الحيوانات الأخرى أو حتى البشر، وقام فريق من الباحثين من جامعة روكفلر بدراسة مجموعات من النمل الناري لمدة 40 يوما في المختبر لمراقبة تقسيم عملهم، واختاروا هذه الأنواع من النمل لأنهم ليس لديهم ملكة ويمكن أن تتكاثر لاجنسيا، وهذا يعني أن النمل الأنثى يمكن أن تضع البيض دون تخصيب.

 

أخذ الباحثون عدة مستعمرات و رسموا بقع ملونة على كل واحد منهم لتحديد الهوية، تراوحت أحجام المستعمرات من نملة واحدة إلى 16 مع نفس كمية اليرقات، ولاحظ الباحثون أنه كلما كانت المستعمرة أكبر، كان تقسيم العمل أكثر وضوحا، حتى بالنسبة للمستعمرة التي تضم ستة من النمل فقط، ويمكن للمرء أن يفترض، على الأقل في البداية أن مثل هؤلاء الأفراد يجب أن يتنافسوا على الموارد، بدلا من تقسيم المهام وتكميل بعضها البعض، ولكن هنا نبين أنه حتى المجموعات الصغيرة من الأفراد المتشابهين يمكن أن تعمل بشكل أفضل بكثير من الأفراد بأنفسهم ، وهذا التقسيم من العمل يمكن أن ينشأ بطريقة ذاتية التنظيم إلى حد كبير على الفور.

كتب : `ذات الهمة

مواضيع مميزة